الأربعاء، 26 سبتمبر، 2012

صلاح جاهين .. الشوارع حواديت




الشوارع حواديت
حواديه الحب فيها
وحودايه...عفاريت
اسمعي يا حلوة لما اضحكك

الشارع دا كنا ساكنين فيه زمان
كل يوم يضيق زيادة عن ما كان
اصبح الآن بعد ما كبرنا عليه
زي بطن الأم مالناش فيه مكان

الشوارع حواديت
حودايه الحب فيها
وحودايه...عفاريت
اسمعي يا حلوة لما أضحكك

الشارع دا رحنا فيه المدرسة
اللي باقي منه باقي
واللي مش باقي...اتنسى
كنسوه الكناسين بالمكنسة
ييجي دور لحظة أسى
أنا برضه كمان نسيت

والشوارع حواديت
حودايه الحب فيها
وحودايه...عفاريت
اسمعي يا حلوة لما أضحكك

الشارع دا أوله بساتين
وآخره حيطة سد
ليا فيه قصة غرام ماحكيتش عنها لأي حد
من طرف واحد...وكنت سعيد أوي
بس حراس الشوارع حطوا للحدودته حد

الشوارع حواديت
حودايه الحب فيها
وحودايه...عفاريت
اسمعي يا حلوة لما أضحكك

الشارع دا شفتك إنتي ماشية فيه
لابسة جيب...وبلوزة وردي
وعاملة ديل حصان وجيه
اتجاهك اتجاهي...مشينا ليه
والشارع دا زحام وتيه
بس لازم نستميت
والشوارع حواديت
حودايه الحب فيها
وحودايه...عفاريت
واضحكي يا حلوة لما اسمّعك

مليشيات الإخوان عبر الفيس بوك تهاجم صباحي والبرادعى بشكل مكثف


أنا مش إخوان .. الجملة إنتشرت بشكل كبير عبر مليشيات الإخوان المسلمين " الإليكترونية" والتى إستهدفت فى الفترة الحالية المرشح السابق للإنتخابات البرلمانية حمدين صباحى ومعه رئيس حزب الدستور محمد البرادعى وجاء ذلك بعد ان تحالف البرادعى مع صباحى لتكون جبهة الدولة المدنية ضد الإخوان المسلمين فى الإنتخابات البرلمانية المقبلة .




وتأتى صفحات تنتمى للتيار الإسلامى عبر موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك وأكثرها إنتشاراً هى صفحات " كان فين حازم قبل الثورة "  وصفحة أخرى بعنوان " حمدين صباحى – واحد خمنا " , وتلك الصفحات تهاجم بشدة صباحى والبرادعى وتساند وبقوة حكم الإخوان والمرشح المستبعد حازم صلاح أبو إسماعيل .



ويأتى الهجوم على صباحى غير مبرر حيث قال صباحى فى أحد التصريحات الصحفية أنه على الرئيس محمد مرسي أن يقوم بإعادة الإنتخابات الرئاسية بعد إعادة صياغة الدستور , والهجوم على البرادعى يأتى لأنه لا يقوم بتصريحات صحفية ولكن لأنه يتحدث للمعجبيه عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر , وأيضاً لتأسيسه حزب الدستور ورفضه للدعاية الدينية .



وتأتى أغلب التعليقات عبر الأخبار بالمواقع الإخبارية لتهاجم البرادعى وصباحى ويأتى فى أخر التعليق جملة " على فكرة أنا مش إخوان " , أو بمعنى أخر يكون التعليق " أنتوا ليه مش عايزين الدين " , وأيضاً " حمدين شيعى " البرادعى خاين " .



السؤال هنا , هل أصبح تحالف البرادعى وصباحى مخيفاً للإخوان واليتار الدينى ؟ 




الخميس، 12 يناير، 2012

بلد واحدة فقط ولكنها تجمع الأغلبية الصامتة والشيوخ وأحنا ولاد الكلب الشعب


بالنظر الى الأيام التى قد عشت فيها خلال 25 عاماً إقتربت على الرحيل من زمن ماتت فيه الكلامات من أجل حب الذات , وأيضاً الخوف الذى سيطر على عقول البعض من الهواجس التى دام النظام وأدواته وتجار الدين على بعثه الى داخل نفوس من لايدرى بالمواقف , أعترف بأنى كنت مخطىء فى كل بشر ...
وبالتالى فأنا أختلفت مع كل جنس بشرى فى فكرة أننى اكره السلطة وأرفض كل ما يثمى بدواعى أمنية , فالبشر المؤمنين بالسلطة هم من يحبون العذاب من الجلاد فى ليالى أكتمل النور فيها بسبب بعض من الناس الذين يكهرون السلطة ويكرهون الذات التى تمجد فلا مجد سوى للأله الذى يعبده البشر والذين يجتمعون فى كونهم بشر لا يفضل الله شخص عن أخر فكلهم سواء فكلهم سيحاسب لأن الله " عادل " وهكذا نعرفه دائماً , أما تجار الدين فهم يلعبون اللعبة دون أى دراية بالسياسة أو معانيها ولكنهم يطمعون فى ركوب الكرسى الذى ظل لمدة 60 عاماً وأكثر تحت جذمة العسكر , ولأن البشر هم بطبهخم يخافون الله ولأننا شعب إعتاد على الخوف ورفض العديد منهم حكم العسكر فهناك ثلاثة أجزاء ...
الأول : بشر تعودت أجسادهم وعقولهم على الكذب وعلى العقول التى تخاف دوماً من جذم العسكر ومن بطشهم لو تركوا الحكم وهم بدورهم مغيبون بسبب السلطة الإعلامية التى تنشر كذب العسكر , وهم من أطلقوا على أنفسهم " الأغلبية الصامتة " وذلك نظراً لكونهم صامتون عن كل شىء ويرفضون ما فعله الثوار من ثورة هم لا يقتنعون بها نتيجة لما كان فى يدهم من موارد نتيجة لأنهم يقبلون يد الحاكم .
الثانى : الشيوخ .. الأخوه والأخوات وهم من يريدونهم إسلاميه إسلاميه ويعقدون صفقه مع العسكرى حتى يأخذوا الكرسى ومن معه , ولكن فى العديد من الدول تنتفض الثورة دائماً ضد الحكم الدينى لأنه دوماً ما يكون فاشى مثل الحكم العسكرى لأنه يتكلم كأنه " يد الله " ولكن الله عز وجل رفض أن يكون له رسول سوى الرسل عليهم الصلاة والسلام ولو هم شيوخ كما يفضلون أن يطلق عليهم " فالشيخ شاخ عن الفكر وشاب رأسه " فلو كانت ذو هوية دينية فماذا سيكون الحكم فى النقد , فى تلك الحالة سيقال عن الرافض أنه " كافر " وسيعدم لأنه خارج عن الدين " الحاكم " وأيضاً فى تلك الحالة مات الأزهر منبر الإسلام .
الثالث... إعترف بإنى منهم وهم بشر مقتنعون بإنهم بشر ولهم الحق فى السلطة وليس جزء من الكعكة لأنهم قاموا بثورة ضد كل من هو خاطىء ضد كل من هو ظالم ضد السلطة الواحدة .. فدائماً رافضين لحكم العسكر لأنه يريد كتم أفكارهم , ورافضين للحكم الدينى لأنه سيتعامل بنفس المنطق , وفى تلك الحالة أعترف بأننا أقل عدداً من الكل ولكننا نحلم بوطن نحلم ببشر .
وفى النهاية ...""" يسقط يسقط حكم العسكر """ .
محمد كمال

الثلاثاء، 3 يناير، 2012

تونس تطبع صورة بوعزيزى على طابع البريد ومصر تنسى خالد سعيد شهيد الطوارىء


دائماً الإجابة هى تونس , حتى عندما قامت ثورات الربيع العربى أجمع كانت البداية تونس حتى فى سرعة الإنتخابات وإحترام صندوق الإقتراع دون وجود أى قوى تقرر ما هو حلال أو حرام أو ماده ثانية و ما شبه كانت تونس , وحتى الأن لم تقم السلطات المصرية بتكريم خالد سعيد شهيد الطوارئ بينما قامت تونس بتكريم البوغزيزى بوضع صورته على طابع البريد , وأيضاً بوضع أسمه على أكبر ميداين تونس .

هل لازال النظام الحالى يتعامل معنا على أساس أنه لم تكن هناك ثورة , فالأجابة هنا هى تونس أيضاً فخالد سعيد لازال يتم تشويهه من قبل بقيا النظام السابق بتهمة لفافة البانجو الشهيرة , وأيضاً يتم القبض على العديد من النشطاء الذين قاموا بالثورة المصرية وأيضاً فى تونس وزيرة البيئة عمرها 26 سنة وهو فارق السن بينها وبين وزير البيئة فى حكومة الجنزورى , فدائماً الإجابة تونس .